أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 08-05-2017

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

18 مايو آخر موعد لتسجيل حاملي تصاريح الحج

18 مايو آخر موعد لتسجيل حاملي تصاريح الحج

 

حددت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، 18 مايو الجاري، موعداً نهائياً، لتسجيل الحجاج الذين حصلوا على تصريح بأداء الفريضة هذا العام، في البرنامج الإلكتروني المحدد لهذا الغرض.

وقال الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة، إن الحاصلين على تصاريح أداء الفريضة هذا العام، ولم يسجلوا بياناتهم خلال المدة المحددة، سيتم ترحيل تصاريحهم إلى قائمة الأشخاص الذين تم اختيارهم لأداء الفريضة في الموسم المقبل، حسب الآليات المعمول بها في الاختيار، داعياً إلى المسارعة في التسجيل خلال الفترة المقررة.

وأكد أن التصاريح حق للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ولا يتم التنازل عنها لمصلحة آخرين، وإنما ستقوم الهيئة باختيار حجاج الموسم المقبل، ويشمل ذلك تصاريح المعتذرين عن أداء الفريضة لهذا الموسم أو الذين تأخروا في التسجيل في الموعد المحدد، ودعا إلى المبادرة في التسجيل بالحملات التي يختارونها، ويمكنهم الدخول إلى الموقع بحسب الرقم المرجعي للاطلاع على البرامج الموجودة، واختيار ما يناسب كل منهم من حيث البرامج والخدمات، لأن من سيتخلف، سيتم منح تصريحه لقائمة حجاج 2018.

وأكد أن هذا العام يشهد تنافسية شديدة بين حملات الحج، خاصة مع نجاح برنامج التسجيل الإلكتروني الذي قضى على الإشكاليات السابقة، وأسهم في انخفاض تكلفة الحج.

وقال رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، إن الأسعار متفاوتة وإجمالاً أفضل من الأعوام السابقة، وإن السعر مرتبط بالخدمات المقدمة في الحج، لافتاً إلى أن التسجيل الإلكتروني خلق نوعاً من التميز والتنافسية، ويحقق الرضا للحاج والحملات.

وأشار إلى أنه في النظام السابق، كانت الحملات تستقبل الحجاج، وتحصل على التصاريح، أما في النظام المستحدث، فإن الهيئة تمنح التصريح وللحاج اختيار الأنسب له، ولا نتدخل في تحديد الأسعار، وإنما تلتزم الحملة بالعقد المبرم مع الحاج. وطالب حاملي تصاريح الحج لهذا العام باختيار الحملات خلال وقت كافٍ، والاطلاع على الإرشادات الموجودة بالرابط، والتأكد من العقد، ومراجعة المراكز الطبية لأخذ التطعيمات اللازمة، والحرص على حضور الندوات، وورش العمل التي ستطلقها الهيئة لتثقيف الحجاج.

وأشار إلى اعتماد آلية منح تصاريح الحج للمواطنين هذا الموسم، وأنه تم قبول جميع المتقدمين، وترحيل من لم تنطبق عليه الشروط إلى العامين القادمين 2018 و2019، وأن كل من قام بالتسجيل في نظام التسجيل الإلكتروني للحج وعمره 60 عاماً فما فوق سيكون ممن يمكنهم أداء الحج لهذا الموسم، وهو النظام الذي تم تطبيقه للمرة الأولى هذا العام.

وكانت الهيئة اعتمدت منح تصاريح الحج وفق الحصص التالية، حيث خصصت 80% من التصاريح لحج الفريضة (لمن لم يسبق لهم الحج) والأولوية لكبار السن من الذكور والإناث، ممن بلغوا عمر 60 سنة فما فوق ولأصحاب الهمم، ووفق أسبقية التسجيل بالنظام الإلكتروني من الذكور والإناث من عمر 59 سنة، وما دون من الذين لم يسبق لهم أداء فريضة الحج.

كما خصصت نسبة 20% المتبقية من التصاريح لمن سبق لهم الحج، شاملاً: «المحارم لفئة الإناث اللواتي لم يسبق لهن الحج، وللمرافقين لكبار السن والمرضى وأصحاب الهمم، ولا يسري عليهم أسبقية التسجيل الإلكتروني على أن يكونوا ممن بلغوا 12 عاماً وما فوق، ولائقين طبياً».

وفيما يتعلق بحجاج التطوع (من سبق له الحج وليس بمحرم ولا مرافق)، فالأولوية لهم حسب أقدمية التسجيل بالنظام، ووفقاً للمعايير المذكورة، سيتم فرز الطلبات لموسم الحج لهذا العام وللمواسم القادمة.